الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العلاقة الرمزية بين الإنسان والحية ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفارس الذهبي
مشرف
مشرف
avatar

ذكر عدد الرسائل : 479
العمر : 26
الهوايات : كتابة الخواطر
البلد :
المزاج :
النادي :
تاريخ التسجيل : 14/07/2008

مُساهمةموضوع: العلاقة الرمزية بين الإنسان والحية ؟   السبت يوليو 26, 2008 9:07 pm

( يا حيه , يم راسين خشي بجدرهم ),هل العلاقة مقتصرة باللغة العربية , فيما بين الحياة والحية ؟
لماذا اسم الحية متصل بالحياة ؟ وأيهما أسبق للآخر ؟ وماذا لوكان جد البشرية , وعلى شكل العنصر الثنائية , ( آدم - حواء ) ففي جنة الخلد , خضراء السلام , ماكان هناك حياة ليكون هناك حارس زائف اسمه خلف قناع ( الحية ) ,كيف استطاع هذا الكائن الحية , أن ينفذ للأصول البشرية , متقنعا , (persona) , أن يوهم الجد الأول بضرورة الرعاية والحراسة , الحارس والحامي ممن ؟ حيث لاشر هناك , لولا أن حاميها هو حراميها ؟!.
لم تكن الحية حارسا أمينا , ولكنها كانت شيئا آخرا , أدى الى الفتنة المثيرة المدوية , والمتمثلة بالغضبة اللاهية الكبرى , والتي أدت بنا نحو الهبوط من المعلوم المستفلق , نحو المجهول المستغلق .
هل كانت الحية هي الشر الممثل لأدوار الخير , من نحو تمسكنت وأخير تمكنت , لتلقي بنا وفقا لأهوائها خلف جحيم الألم والردى , وحياة العودة لتقبيل ثغر التراب , بل وآذان وناقوس الموت اللحظي , في حياة الرجع والصدى , بل والهام والحيرة والتطير من البوم وغرابيب الخرائب بدون حدود للمدى .
حرارة سم , وبرودة دم , بل الأرض تلونت حر بائية , بكل صنوف المجاهيل , غاوية وغوغائية , من الصحراء القفار , أو من ندى الاخضرار , وصولا للقطب المتجمد وفيه الضياء والانبهار ؟.
( سمي لي أهل البيت , بس لا ابنهم ), فرأس واحد للحية يكفي لتسمم أهل البيت الحبيب , وهذا يعني أن الرأس الثاني , سيقوم بواجبه, تلقائيا بتسميم أهل بيت الحبيبة , فلا يبقى سوى ( هي- هوا ) , أي من جديد نعود ل( آدم - حوا ) وعلى الحية البقية ؟
الحية الكبيرة , حارسة المقابر , مطمئنة من الأموات , ومتوجسة من الأحياء , فالسلام للأموات , والخطر مصدره الأحياء ؟
الحية الكبيرة لا تحفر غارا , ولا تبني مسكنا ,لأنها تستعمر بناء غيرها وقتما تشاء وحيثما تشاء , فمزاجها يقرر , من غير حاجة لأن تعمر , ولم يصدف يوما أن عكر مزاجها غير أبله , وكان قد حمل فأسا بالصدفة , وحين فصل رأسها عن بقية جسدها صرخت صرخة هزت الكون بأسره ؟
الحية الكبيرة تبتلع , ملتفة على نفسها مبتلعة مكسرة أضلاع غيرها بدون أضلاع , وتخنق الضحية , متكورة على ذاتها , وهي منغلقة لا تتمدد أو تنفتح سوى مهاجمة بوعورة بالغة ؟
الحية الكبيرة , اعتمدت رمزا للتيجان والعروش , وقد تباهى بصولتها الرمزية صولجانات الطغيان والاستبداد ,لأنها الوريثة الصغيرة لتنانين كانت قد قصفت الاخضرار بشياط من نار .
الحية الكبيرة اليوم , مضت وانقضت مطمئنة وراضية , لأنها تأكدت يقينا , بأن نارها الباردة ,والمسمومة , وبدون دوخان أو دخان ليس مجرد حريق نار أخضر , لشمس باردة للغاية و بينما وجد اليوم من بمقدور ره أن يكون ممثلا لتنانين , أكبر ما يكون , بمجرد قنبلة ذرية وهي لن تبقي ولن تذر لكل الفصائل الحية , بلل والآدمية , وكانت قد مزجت كل أنواع السموم الجافة والخضراء في حريق كبير , كي لا يبقي الحياة أو يذر , بل لكي تبقى الحياة بعد السقوط مجرد حريق سيبقى الى الأبد مستعر ؟
أي نار وبارود , والنيران من حولنا تستعر , أي طوفان لماء يتحدى النار حين كل الأفاعي تستعر , فمن هيج النار والسم و والزلزال , ومن يقدر على يقدر على طمر الحياة ؟.
ألق بعصاك يا موسى لتلقف كل حيات السحرة وأصنامهم المخادعة , وعلومهم المشعوذة ؟
لماذا أعادت الحية الكبيرة حياتنا الآفلة والمنقرضة , حين سدت منافذ مركبنا الغارق في المحيطات المجهولة , بمجرد التكوير والانغلاق , هل فعلت ذلك لمجرد بقاء الرمز يتصارع , الخير والشر ؟
وأخيرا من هو رمز الخير والشر ؟
هل حية السماء الخير
أم حية الأرض هي الشر ؟
الحية كبيرة للغاية
فاغرة ألفاه
فهل من حد
أم أن سيبقى يجري حتى اللانهاية ؟
بدون حد ...

_________________


غريبه قصه الدمعه وهي تغسل جفون العين .. تريح جفن باكيها مع انها قمه احزانه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العلاقة الرمزية بين الإنسان والحية ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
***(منتدى جيل التحدي)*** :: الســــــــــاحة العــــــــــــــــــــــــــــــامة :: المنـــــاقشات ...-
انتقل الى: